روايات

رواية دوار العمدة الفصل السادس 6 بقلم حبيبة الرحمن

رواية دوار العمدة الفصل السادس 6 بقلم حبيبة الرحمن

رواية دوار العمدة البارت السادس

رواية دوار العمدة الجزء السادس

دوار العمدة
دوار العمدة

رواية دوار العمدة الحلقة السادسة

في منزل كامل
سعدية/ يعني ايه ياراجل بقي ابن اخوك ولا ابن العمدة
كامل/ ابن اخويا يا سعدية
سعدية/ بقولك ايه ياكامل متنسيش بقلب البت
كامل/ ليه هي قالتلك ايه
سعدية/ البت فرحانه من ساعة ماالناس دخلوا بيتنا ونازله ترويق في البيت تقولش هيهلوا علينا دلوقتي
كامل/ يعني انتي شايفة ايه
سعدية/ شايفة إنك تقول لاخوك الجواز قسمه ونصيب وبنتي اللي اختارت واني لو عليه كنت أحب إن ابن اخويا اللى ياخدها بس القلب ومايريد
كامل/ بس كده هيزعل
سعدية/ متكسرش قلب بنتك يا كامل
ينادي كامل علي هنادي
تنزل هنادي بفرحه
هنادي/ نعم ياابه
كامل بتردد/عايز اقولك حاجة يا بنتي بس تقوليلي بصراحه
فتحي ابن عمك طالب يدك للجواز قولتي ايه
يتغير وجه هنا من الفرحه للعبوس
سعدية /تقول ايه في ايه ماهو الجواب باين علي وشها اهه
هنادي /قولت إن ولاد عمي زي اخواتي ياابه
كامل/ يعني أقوله إنك مش موافقة
تهز هنادي رأسها
كامل/ خلاص يابنتي دي حياتك وانتي حره فيها مش هغصبك علب حاجة علشان مش تلوميني بعد كده
يتورد وجه هنادي بالفرحه
سعدية تحتضنها / مبروك يا ضنايا
………………….
في منزل العمدة …في المساء
العمدة/ علي فكرة ياابني أبو العروسة شيع لينا جاروا في الغيط وبيقول إنه موافق
يتهلل وجه طارق بالفرحه
بينما اخوته يغيم علي وجههم الضيق والحزن
العمدة/ ايه ياولاد مش هتقولوا لاخوكوا مبروك
محسن/ مبروك علي ايه ياابه هي دي جوازه نباركله عليها
هدي زوجة سعيد/ مبروك يا طارق تتهني وتسعد. ..إن شاء الله سعيد/ اني طالع انام يلا يا هدي
شوق زوجة محسن/مبروك ياابن عمي
نرمين بضيق /مبروك يا طارق. ..تصبحو علي خير
الحاجة أمينه تحتضن طارق والدموع في عنيها / مبروك يا ضنايا الف مبروك عقبال مشوف ولادك يا حبيبي ببجروا حواليه اني عايزة عيال كتير
محسن بضيق/ يلا يا شوق نطلع نتخمد
العمدة / الملافظ سعد ياابني
محسن / اني بصراحة مش عارف اقولك أيه ياابه
عايز تحط راسنا في الطين بقي دي جوازه تجوزها لاخوي
يقوم العمدة منفعل ويرفع يده ليصفع محسن علي وجهه
محسن ممسك يد والده/ كمان عايز تضربني ياابه
يقف طارق بينهم
طارق/ خلاص ياابه حقك عليه
محسن/ اعملوا حسابكو اني مش حاضر لا فرح ولا خطوبة
لبنت كامل وأبقى وريني ياطارق هدخلها بيتنا ازاي
العمدة منفعلا / ليه كانت دارك ياواد انت ولا ايه
محسن/ ابنك عايز يعمل اللي علي مزاجوا
يتعلم ويشتغل ويتجوز اللي يختارها إنما احنا لأ كاننا مش ولادك العمدة لشوق/ اطلع يا بنتي نامي انتي عايز جوزك في كلمتين
تطلع شوق شقتها
العمدة/ ايه يا محسن كبرت وبقيت تعلى صوتك عليه
محسن/ ابنك مش هيتجوز البت دي ياابه ولا هيجمعوا بيها بيت واحد ولااني لا هما في البلد
العمدة/ الظاهر عليك اتجننت ياواد ومنتش واعي بتقول ايه
محسن/ بقول الصح ياابه اني مش هستني لما الناس تجيب سيرتنا في البلد من بكره هولعلوا في أرضه واطردهم من البلد
طارق/ انت بتقول ايه يا محسن
محسن/ وعروسة الهنا بتاعتك دي هيطلعها من البلد بفضيحه وبكره تشوف يا طارق
طارق ممسك بيد محسن وهو خارج من الغرفة
طارق/ لو مسيت شعره واحده من هنادي ولا أهلها مش هيحصل طيب يا محسن وانا بقولك اهوه
محسن/ لو صممت علي الجوازة دي هطلعهالك بفضيحه قبل متتجوزها
العمدة ممسك بمحسن بيضربه
الحاجة أمينه تصوت
طارق بيدافع عن محسن ينزل سعيد تحت بسرعة
يخلصوا محسن من ايد العمدة ويطلع محسن شقته
العمدة/ شوفتي ابنك يا حاجة
الحاجة أمينه تبكي
سعيد / هو في ايه ياابه
العمدة / اخوك مش عايز يجيبها لبر مش عارف هو عايز يعمل فيه ايه
طارق/ ابه اللي بيقولوا محسن ده لو حصل هيبقي آخر مابيني وبينكو
يطلع طارق شقته يبات فيها لوحده
العمدة/ شايفة يا حاجة ابنك عايز يموتني
الحاجة امينه تطبطب عليه/ بعد الشر عليك يا حاج
العمدة/ واني اللي بقول ابني الكبير اللي هيشيل كل حاجة من بعدي هيحمل هم اخواته يطلع كده يا خسارة تربيتي فيه
الحاجة أمينه / متاخدش علي كلامه دول كانوا كلمتين وقت زعل وهيروق وهيجي يحب علي ايدك الصبح
العمدة/ مش عايز اشوفه ولا المحه في الدار يجي من شغله علي فوق مشوفش خلقته حتي الوكل مياكلش معانا ياكل هو مراته وولاده فوق
الحاجة امينه/ حاضر يا حاج بس هدي نفسك بس
العمدة / ومن الصبح بدري تطلعي لطارق تخليه يلبس وينزل علشان نروح نتفق مع الناس
الحاجة أمينه /طب استني لما الأمور تهدي
العمدة/ ليه خايف من ابنك. ..فاكر إنه هيلوي دراعي
الحاجة امينه/ اللي تشوفه يا حاج.
العمدة/ وانتي كمان تجهزي الصبح علشان تيجى معانا
…………………..
في الصباح
وائل في التليفون / بسرعة كده ياابه
كامل /ماانت كمان خطبت وهتنجوز في أقل من شهر
وائل / علي العموم الف مبروك
كامل/ ايه مش هتيجي بكره الناس جايين يتفقوا
وائل / لا معلش أصلي عندي شغل كتير هبقي اجي في الخطوبة
كامل/ طيب ياابني تصبح على خير
سعدية /ها قالك ايه هيجي
كامل/ قال هيجي في الخطوبة
سعدية /مش هاين عليه يجي يشوفنا حتي
كامل/ بقولك ايه يا سعدية اني دماغي مش رايقه لمواضيعك دي
سعدية/ ليه مالك يا كامل
كامل/ عادل اخويا لما رحتله علشان أقوله مفيش نصيب كان زعلان قوي وكلامه مريحنيش
سعدية /يوه وانت هتعمله ايه يعني هو الجواز فيه غصب
كامل/ ايوه يا سعدية بس دا اخويا وكان معشم فيه وهو إن جيتي للحق أولي من الغريب
سعدية/ ياراجل هي حتة أرض هتبيعها دي بنتك هو احنا هنجوزها كل يوم دي جوازة العمر
حسب ونسب واسم ومعه في البلد دا غير إن العريس متعلم ابن اخوك بقي مبيعرفش يفك الخط وانت بنتك شاطرة ومتعلمه
كامل/ خلاص يا سعدية ممنوش فايدة الناس جايين بكره عايزك تعملي غدا محصلش
سعدية/ من عنيه من الصبح بدري هوم ادبح الحمام وكان جوز بط وفراخ واعمل محاشي وهاهيصهم بكره
كامل/ تسلم يدك يا سعدية
سعدية/ متحرمش منك ياراجلي ولا من كلامك الحلو
كامل/ ههههههه أيه ياوليه الناس بتكبر وانتي كل مادا مبتصغري في السن وبتحلوي
سعدية / هههههه متكسفنيش بقي ياراجل
…………………
في الصباح في منزل علي
علي /ادريتي باللي حصل
صفية بقلق/ ايه اللي جرا يا علي خير
علي وهو بيشرب الشاي / بيقولوا بنت اختك جالها عريس
صفيه/ مين هنادي
علي /ايوه هو انتي عندك اخت غير سعدية لأ وايه العريس يبقي ابن العمدة
صفيه بفرحه/ بتتكلم جد يا علي
علي/ ومالك فرحانه كده إيه
صفيه / يوه مش بنت اختي ولازم افرحلها
على / اني بقي نفسي الهم يركبهم علشان يتهدوا
صفيه/ انت مش عملت اللي في مخك ورحت قدمت لبنتك في الجامعة وتبقى معاها شهادة احسن من بنت اختي يبقي طلعهم بقي من دماغك يا علي
تنزل كامليا / صباح الخير
صفيه/ قربي افطري اني مشلتش الأكل علشان عارفة إنك شوية وهتصحي
كامليا/ اني فرحانه قوي ياامه النهاردة وحاسه إن الدنيا مش سيعاني
صفيه / ربنا… يسعد قلبك يا بنتي
علي / صحيح ياولاد العلام حلو قوي آه يا صفيه لو كنتي جيتي معانا وشوفتي الجامعه اللي بنتك هتتعلم فيها ولا زمايلها هناك ناس كده عليهم القيمه
صفيه/ المهم تكون كامليا مبسوطه
…………………..
في شقة بثينه
وائل لأحد العمال / انا عايزك تغيرلي ألوان الريسبشن كلها
العامل/ بس حضرتك نشوف الأول ألوان الفرش اللي هيتفرش هنا
بثينه /انا معايا كتالوج فيه كل حاجة هنفرشها هنا
العامل/ تمام كده نبدأ الشغل
وائل يغمز لبثينه ويخرجوا يتكلموا في البلكونة
بثينه / انا عارفة انت عايز تتكلم معايا في ايه
وائل / دي حاجة متزعلكيش يا بسبوس
بثينه ببتسامة/ أدي تنازل عن الشقة انا كنت مجهزه العقد بس قولت بعد كتب الكتاب تاخده ودا كمان ميزعلكش
وائل / طبعاً يا حبيبتي احنا خلاص بقينا واحد وبقيتي بتاعتي انا بس
تفتكر بثينه كلام هيثم الخطيب السابق وتضايق
بثينه /بلاش بتاعتي والحاجات دي يا وائل أرجوك
وائل /ليه حد قالهالك قبل كده
بثينه /قولي بقي ناوي على ايه بعد متتجوز
وائل /مش فاهم تقصدي ايه
بثينه/ انا فكرت في مشروع كده علي قدنا هنفتح ورشة ميكانيكا
وائل / ههههه لا لا أنسى الموضوع دا نهائى أنا مش هسيب شغلي في المصنع اللي تعبت فيه إيجي مهندس تاني ياخد الجمل بما حمل انا ناوي أكبر مصنع والدك وعندي أفكار كتيره بس مستني الفرصة المناسبة
بثينه /اللي تشوفه يا حبيبي
وائل يحتضن بثينه/ طالعه من بوقك حلوه اوي حبيبي دي
بثينه بخجل/ وائل العمال يشوفونا ميصحش كده
وائل / أمتي بقي يجمعنا بيت واحد
بثينه /متستعجلش كلها تلات أسابيع بس
وائل / تعرفي إن اختي هتتخطب
بثينه /بجد. ..ألف مبروك
وائل / احتمال كده ابقي اخدك ونروح عندنا البلد نحضر الخطوبة وتتعرفي علي أهلي
بثينه / بجد يا وائل انا كان نفسى اقولك كده من زمان
وائل بضيق/ بس المهم باباكي يوافق
بثينه / هيوافق بابا مبيرفضليش طلب ابدا
وائل يحدث نغسه/ ودا اللي حببني فيكي اكتر يا بنت سمير الحسيني
………………….
في منزل كامل.
تنزل هنادي / أمه شوفي كده الفستان دا حلو عليه
سعدية بفرحه/ هتتحسدي يا بت البسي حاجة تانية
كامل/ وماله الفستان ماهو حلو اهوه
سعدية /ماهو علشان حلو خايفه عليها
تهمس سعدية لكامل / بنتك كبرت ياكامل وهتتجوز
كامل/ طالعه حلوه لأمها
هنادي ببتسامة خجل/ متكسفنيش بقي ياابه
سعدية/ اطلعي كملي لبس عبال مخلص حلة المحشي دي
هنادي /انتي عامله الأكل دا كله لمين ياامه
سعدية/ يابت الناس اول مرة ياكلوا في دارنا ولازم نعملهم حاجة تليق بيهم
هنادي / اني هطلع عايزة مني حاجة
سعدية /لا يا ضنايا
كامل/ فين الجلبيه اللي هلبسها يا سعدية
سعدية/ كوياها وحطاها علي السرير فوق يا كامل
كامل/ طب شهلي بقي علشان تغيري هدومك دي الناس زمانهم علي وصول
سعدية/ انى خلصت اهوه ولعت علي الطير وخلصت المحشي هولع عليه. ..هو حد من اخواتك جاي
كامل/ اني قولتلهم معرفش بقي هيجوا ولا ايه
سعدية/ اني عملت حسابهم بردو علشان الأكل يكفي
كامل / ماشي يا سعدية اني هطلع اغير هدومي
…………
في الطريق
الحاجة أمينه بتطبطب علي كتف طارق وهو سايق / متزعلش من اخوك ياابني هو شوية وهيروق وهيجي يصالحك
العمدة اللي كان راكب جمب طارق/ ولا ميروقش هو حر يخبط راسه في الحيط
طارق/ حتي سعيد ونرمين مرضيوش يجوا
العمدة/ ولا ايه اللمه ياابني احنا رايحين نتفق يبقوا يجوا في الخطوبة
العربية تقف قدام منزل كامل
يخرجوا الجيران يشوفوا مين اللي داخل الشارع
العمدة ينزل من العربية/ خبط ياابني
الحاجة أمينه / هي الناس دي بتتفرج علي ايه ؟!
العمدة/ متاخديش في بالك يا حاجة
هنادي في غرفة والدها تنظر من الشباك
هنادي بفرحه/ أمه دول واقفين تحت يلا البسي قوام
سعدية/ حاضر يابنتي اديني بلبس اهه
هنادي / ابويا فتحلهم ياامه
سعدية/ مالك يابت بترتعشي كده ليه
هنادي/ اصلوا حلو قوي ياامه
سعدية/ يابت اختشي عيب
هنادي/ قلبي هيوقف من الفرحه ياامه
سعدية/ اجمدي كده ولما تنزلي تحت خليكي عينك في الأرض مترفعيهاش
هنادي/ حاضر
بالأسفل
كامل مرحباً بهم/ يااهلا وسهلاً خطوة عزيزة يا حاجة
الحاجة امينه/ يعز مقدارك ازيك يا كامل
كامل/ الحمد لله. …
الحاجة امينه/ يااااه علي الزمن تعرف مشوفتكش من أمتي
كامل / من أيام ماكنت بروح حداية النخل بتاعكو وازقلوا بالطوب وابويا الحاج يطلع يزعقلي
الحاجة امينه/ كانت أيام. ..كان ابويا وقتها لسه بصحته
العمدة/ ندخل في الموضوع يا كامل بقي علشان مش نعطلك علي مصالحلك
كامل/ ناكل لقمه الأول يا عمدة ولا انت مش عايز تاكل في دارنا
طارق /ازاي يا عمي بس احنا يشرفنا طبعاً بس ندخل في المهم وبكرة ناكل عندكو في الأفراح. …إن شاء الله
الحاجة أمينه / قبل كل حاجة اشوف عروسة ابني الأول
كامل/ حاضر يا حاجة دقيقة وجاي
يطلع كامل خارج الغرفة تقابله سعدية
كامل/ ادخلي سلمي علي الحاجة مرت العمدة
سعدية /حاضر
كامل/ بقولك ايه هي الاوضة التانية نضيفة
سعدية/ اه ليه
كامل/ الحاجة عايزة تشوف بنتك بقول تقعد في الاوضة دي علشان اتكلم انا والرجاله براحتنا
سعدية/ ماشي اللي تشوفه
كامل/ هاتي الحاجة اللي هتقدميها ليهم واني هقول للحاجة تيجي هنا واطلعي نادي علي بنتك
…………
بعد شوية
العمدة وطارق وكامل قاعدين في اوضة الجلوس بيتفقوا علي ميعاد الخطوبة وكتب الكتاب
وفي الاوضة المقابله سعدية والحاجة أمينه قاعدين مع بعض
سعدية/ البيت نور بوجودك يا حاجة
الحاجة أمينه / البيت منور باصحابه اومال عروستنا فين
سعدية / أهي جات اهيه تعالى يا هنادي
هنادي داخله من باب الغرفة يلمحها طارق في الغرفة المقابله
تخجل هنادي وتنظر للأسفل وتدخل الغرفة تسلم علي الحاجة أمينه تتكعبل
سعدية /حاسبي يا بنتي
تبتسم الحاجة أمينه /ماهي اللي باصه في الأرض ارفعي راسك يا بنتي علي الأقل علشان اعرف اشوفك كويس
هنادي تسلم علي الحاجة أمينه
الحاجة أمينه /ماشاء الله
عروسة ابني زي القمر
تقعد هنادي بجوار والدتها
الحاجة امينه/ متتكسفيش يا ضنايا اني زي أمك
سعدية/ انتي عارفة بقي بنتنا مبتطلعش بره ولا بتقعد مع حد من البيت للمدرسة
الحاجة امينه/ باين عليها بس اني عايزاها تاخد راحتها في القعده تعالي يا هنادي اقعدي جاري هنا
تنظر هنادي لوالدتها
سعدية/ اسمعي كلام الحاجة يابنتي
هنادي تقرب وتقعد جمب الحاجة أمينه
الحاجة أمينه تنظر لهنادي بتمعن
الحاجة امينه/ متخلعي الطرحه دي يا بنتى الدنيا حر
تغمز سعدية لهنادي
تخلع هنادي حجابها ويظهر شعر هنادي الذي يغطي ظهرها
تنبهر الحاجة أمينه بهنادي/ ما شاء الله
داري يا بنتي شعرك
تلبس هنادي حجابها
الحاجة امينه/ دي كلها هدوم يا بنتي انتي مستحمله كل ده ازاي
سعدية /لأ هنادي بنتي مبتلبسش هدوم كتير دا الواحد لابس جلبيته بالعافية
الحاجة امينه/ عودك حلو يا هنادي اني محبش التخينه ولا الرفيعه أحبها كده وسط زيك
تخجل هنادي من حديث الحاجة
سعدية /اني بقول اطلع احط الغدا يا حاجة خليكي يا هنادي
الحاجة أمينه لهنادي/ هو انتي ساكته كده علي طول ولا مكسوفه مني
هنادي/ لا يا حاجة بس يعني هقول ايه
الحاجة امينة/ هتقوليلي ها بتحبي الواد ابني ولا لأ
هنادي تبتسم بخجل
الحاجة أمينه / اسمعي بقي ماهو اني لازم اسمعها منك وإلا بقي اخد بعضي وامشي
هنادي بخجل /مش هينفع اقول
الحاجة امينه/ خلاص هناديه يقول هو
هنادي ممسكا بيد الحاجة / لا هقول
الحاجة أمينه /طيب متقولي
هنادي / لو هو بيحبني يبقي اني
الحاجة امينه/ ها انتي ايه
هنادي بخجل/ بحبه
الحاجة أمينه تحتضنها بفرحه/ يا قلبي ومالك بترتعشي ليه كده يا بنتي
قومي شوفي أمك عايزة منك ايه
تقوم هنادي
سعدية/ ايه يا بنتي سيبتي للحاجة وجيتي ليه
هنادي/ أمه اني جسمي متلج وعايزة اتغطي
سعدية/ هههههههه يا خيبتك اومال هتعملي ايه لما تقعدي معاه في أوضحة واحدة
هنادي/بس ياامه اني بتكسف
يطرق عادل الباب
سعدية/ههههه طب شوفي مين علي الباب أيدي مش فاضيه
تفتح هنادي
هنادي/ عمي اتفضل
عادل بضيق / ابوكي جوه يا هنادي
كامل بالداخل/ ادخل يا عادل اني هنا
يدخل عادل ويسلم علي طارق والعمدة ويعرف بالإتفاق
الخطوبة وكتب الكتاب بعد تلات أسابيع تكون هنادي تمت الستاشر سنه وعملت البطاقة
عادل ببتسامة مصطنعه / مبروك يااخويا
كامل/ نقوم بقي نتغدا مع بعض واهو يبقي عيش وملح
تزغرط سعدية أمام البوتاجاز.

يتبع…

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية دوار العمدة)

اترك رد

error: Content is protected !!