روايات

رواية زوج طفله 2 الفصل السادس عشر 16 بقلم صاحبة السعادة

رواية زوج طفله 2 الفصل السادس عشر 16 بقلم صاحبة السعادة

رواية زوج طفله 2 البارت السادس عشر

رواية زوج طفله 2 الجزء السادس عشر

رواية زوج طفله 2 الحلقة السادسة عشر

يستدير كيلانى لكى ينزل ويرن
فونه وتكون منال
كيلانى:الووو
منال بهجوم في الكلام:
حقيقي مش لازم استغرب
يقطعها كيلانى قائلا
كيلانى:فى ايه يا منال
منال:فى ايه صح
تترطنى فى الكافيه
زاى كرسي المرمى فى
الارض وتقولي فى ايه
انا قولت هتتصل عد
يوم واثنين عشان
تتصل وتعتذر لكن
ويقطعها كيلانى
كيلانى:اااه والله
نسيت لانى عندى
مشاكل الدنيا

 

 

منال: لا لا فى
الحقيقه انتم
هامج انت قليل
الذوق وابن اخوك
قليل الأدب ومحدش
عىف يربي وحده غيرى
كانت عملت له قضيه
تحرش عشان انت اللي اربي
تتسع عين كيلانى بغضب شديد
قائلا بصوت جحورى : ااااادم
اااااااادم وقعتك سوده معايا
ولسه هيستدير يشوف ادم بتقدم
لي جرى تخيل كيلانى انه عرف
بالمكالمه وجاي عشان يتخانق
وينظر كيلانى ل ادم الذي يتقدم
الي كيلانى وعيونه تخرج نار الغضب
وكيلانى يستعد لكى ينتقم
من افعال
ادم ولكن يخرج ادم من
جنب كيلانى مسرعا
وكيلانى بنادى عليه
وادم لم يرد عليه
فهو يجري بسرعه رهيبه
حتى لم يصبر لفتح
البوابه فصدمها بسرعه رهيبه
ويجري الديب وراه

 

 

متوعدا له بالقتل ويركب
كيلانى عربيته
و الديب يسرع ليركب
معه وتنطلق
العربيه وراء ادم
وفى شقه اثر
يقوم اثر علي بكاء انجى
التى تندم انها اعطت
الفرصه لاثر انه يفعل
معها الفحشاء
اثر يقترب من انجى وهى
جالسه بجواره علي السرير
قائلا
اثر:مالك يا انجى
أنجى ببكاء شديد:
انت بتسال مالي
انت عارف انت عملت ايه
كان الاول اغ*تصاب دلوقتي
بقي برضايا
اثر باخدها فى حضنه قائلا
اثر :اهدى يا انجى من فضلك
اهدى عشان ابننا

 

 

انجى : ابننا ابننا ازاى
وانا متجوزه
اثر:ابننا يا انجى
وهتطلقي منه فاهما
انجى: انا تعبت انا مش
عارفه انا عملت
ايه فى دنيتى عشان
يحصل معايا كده
اثر :عارفه انتى عملتى
ايه انتى حبتينى
يا انجى واحنا هنتجوز
وهطلقك منه
انتى مراتى انا ومفيش
بينك وبين ادم
غير ورقه وبس هو
مالمسكيش انا بس
اللي عرفت معاكى
طعم الحب انا بس
اللي لمستك انتى
مراتى انا اوعي تجيبي
سيرت الحيوان ادم ده تانى

 

 

عاوزه المفاجاه يا انجى
الديب هو اللي قتل ابوكى
أنجى بصدمه:ااااااايه
ليه ليه عمل كده
انطق يا اثر عرفت ازاى
اثر انا هقولك كل شئ
ابوكى كان شغال مع عمى
الديب وكانوا
بيكسبوا واللي حصل
لابوكى فى الخساره
ف تجارته كان بسبب
الديب عشان خالف
عهد المنظمه اللي
هما شغلين فيها ولم
انتى تعبتى وكنتي فى
المشفي وكان
ابوكى فاهم أن ادم السبب
هدد الديب
بقتل ادم وانه يكشف
حقيقه الديب
وحقيقه شغله والمنظم
عرفت ده
فامرت بقتل ابوكى
علي يد النمس
والديب
كانت انجى تحت صدمه
ولم تفوه بكلمه

 

 

اثر متخفيش يا انجى
انا معاكى ومش هسيبك
وعند ادم الذي جاءته
مكالمه هى سبب في هذه السرعه
ادم بالعربيه وكيلانى
والديب وره وهو سائق بطريق رهيبه
كيلانى:شايف ابنك يا ديب
الديب:انا مش عارف هو رايح فين
وفى ايه
كيلانى:يعنى هيكون رايح فين
ده بيهرب مننا
الديب:لا انا حساس أن فى حاجه
غريبه بتحصل
كيلانى:لم نشوف
وفجاه عربيه ادم تقف ويخرج منها
ادم ويدخل بسرعه
ويقف كيلانى والديب وينزل من العربيه
وينظر للمبنى الذي وقف امامه ادم
يراه مكتوب عليه ملجاء للايتام
وينظر كيلانى لديب قائلا…….

يتبع..

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية زوج طفله 2)

اترك رد